مصطفي مسعد: نبحث عن أساليب تطوير التعليم الفني في ظل إنخفاض الملتحقين به

01/05/2013 10:42:10 ص

أكد الدكتور مصطفي مسعد وزير التعليم العالي أن الوزارة تبحث عن أساليب تطوير التعليم الفنى بإعتباره عصب الصناعة خاصة فى ظل انخفاض الملتحقين بالتعليم الفنى من 110 ألف طالب إلى 46 ألف خلال عامين، وكذلك الاستماع لرجال الصناعة وعرض تجاربهم وخبراتهم السابقة فى التعامل مع المعاهد الفنية والتحديات التى تواجه التعليم الفنى وعرض الحلول والبدائل.

وأضاف الوزير خلال إفتتاح ورشة العمل التي نظمتها الوزارة بعنوان "مستقبل التعليم الفني ومتطلبات سوق العمل"، أمس، بمشاركة ممثلي الصناعة والقطاع الخاص ورجال الأعمال ومنظمات العمل المدني والأكاديميين، أن الوزارة تسعي لتلبية احتياجات الصناعة من القدرات والمهارات اللازمة لشغل الوظائف المختلفة، وتحديد الفجوة بين ما ينتجه التعليم الفنى من مهارات حالية، والمهارات المطلوبة فعلياً بسوق العمل بما يساهم فى تأهيل كوادر بشرية مواكبة لمتطلبات سوق العمل.

وأوضح الدكتور أحمد فرحات رئيس قطاع التعليم بالوزارة أن منظومة التعليم الفنى والتى تضم 8 كليات تكنولوجية تعتمد على عدة ركائز أساسية هى: الطالب والمدرس والإدارة والكتاب والمعامل والتدريب، مشيراً إلى أن المدرس هو العنصر الأساسى فى التعليم الفنى، وأنه لابد من ربط التعليم الفنى بالصناعة بما يخدم الطالب والمؤسسة التعليمية، وبالتالى يعود بالنفع على العملية الاقتصادية للبلاد.

وشهدت ورشة العمل مناقشات مفتوحة استعرض خلالها رجال الصناعة والقطاع الخاص تجاربهم المختلفة مع المعاهد الفنية، وكذلك الأسلوب الأمثل للربط بين احتياجات الصناعة والتعليم الفنى بوزارة التعليم العالى والخطوات الفاعلة والعاجلة لتطوير العلاقة بين الطرفين لتلبية هذه الاحتياجات ومواكبة التطور العلمى فى جميع المجالات والخروج بتوصيات يتم العمل بها فى المرحلة القادمة.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى