مجلس جامعة القاهرة يوافق علي قرار كلية الإعلام بعدم قبول طلاب جدد في برنامج الإعلام بنظام التعليم المفتوح

26/04/2013 03:01:48 ص

 

 

 

زيادة أفراد الأمن المدنى وتدريبهم وتركيب كاميرات المراقبة ودراسة توفير البوابات الالكترونية

 

وافق مجلس جامعة القاهرة في جلسته أمس الأول علي قرار مجلس كلية الإعلام الطارئ الذي عقدته يوم الإثنين الماضي بعدم قبول طلاب جدد فى برنامج الاعلام بنظام التعليم المفتـــــــوح اعتبارا من الفصل الدراسى القادم ( دور سبتمبر 2013 )، وذلك لحين حل المشكلات المتعلقة بالمطالب المالية لأعضاء هيئة التدريس فى البرنامج.

 

وأهاب مجلس جامعة القاهرة بأساتذة كلية الإعلام أن يؤدوا التزامهم الأدبى نحو الطلاب المسجلين حاليا فى البرنامج بالتدريس لهم، حرصا على مصلحتهم ومواصلتهم تلقى التعليم والتدريب حتى تخرجهم، لحين حل المشكلات العالقة وصدور اللائحة الجديدة للتعليم المفتوح المقرر اعتمادها فى اجتماع المجلس الأعلى للجامعات.

 

وقد استمع المجلس الى تقرير عن أوضاع برنامج الاعلام الذى تقدمه الكلية بنظام التعليم المفتوح والذى عرضه عميد كلية الاعلام الدكتور حسن عماد مكاوى والمتعلقة بمطالب مالية لأعضاء هيئة التدريس وسرعة التعاقد على الكتب الجديدة، وأكد المجلس على حرصه التام على تطوير وتحديث منظومة التعليم المفتوح تدريساً وتدريباً بجهود الأساتذة ودورهم الهام فى الارتقاء بالعملية التعليمية فى كافة مستوياتها.

 

كما استعرض مجلس الجامعة الوضع الأمنى بالحرم الجامعى والكليات والمدن الجامعية والمستشفيات، وذلك فيما يتعلق باجرءات زيادة كفاءة عملية التأمين والحماية، وتشمل هذه الاجراءات زيادة أفراد الأمن المدنى وتدريبهم، وسرعة الانتهاء من تركيب كاميرات المراقبة ودراسة إمكانية توفير البوابات الالكترونية، وزيادة كفاءة الدوريات الليلية لأمن الجامعة حول أسوار الحرم الجامعى والكليات خارجه، وكذلك تفعيل تأمين المدن الجامعية والمستشفيات من الخارج وتكوين فرق لإدارة الأزمات.

 

كما استعرض مجلس الجامعة تقرير اللجنة المشكلة لتحديد احتياجات الكليات الجامعية فى المرحلة الأولى لتوسعات الجامعة فى أرض بين السرايات التى تم اعادتها للجامعة والمخصصة لمرحلة البكالوريوس، وتشمل مدرجات تعليمية وقاعات محاضرات وتدريب وذلك حسب الاحتياجات الفعلية لها، موضحا أن الكليات التى تقدمت بحاجتها من المرحلة الأولى، الحاسبات والمعلومات والاعلام والعلاج الطبيعى والحقوق والآداب والدراسات الافريقية.

 

وكان مجلس جامعة القاهرة قد استهل أعماله بمناقشة الأحداث التى شهدتها الجامعة مؤخراً، وشملت كليتى الهندسة والصيدلة والمدينة الجامعية للطالبات والاجرءات التى تم اتخاذها لاحتواء تلك الأحداث . لاستقرار العملية التعليمية. مؤكدا علي ضرورة الاستمرار فى التعامل بحكمة مع كافة المواقف والمشكلات التى يواجهها المجتمع الجامعى من خلال الادارة السليمة التى تحافظ على قيم الجامعة ومصلحة الأسرة الجامعية من اعضاء هيئة تدريس وطلاب وعاملين.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى