رئيس جامعة القاهرة يكرم الدفعة الـ 180 من خريجى طب قصر العينى

14/03/2014 06:18:54 ص

نظمت أمس كلية الطب بجامعة القاهرة  حفل خريجيها الـ180 منذ انشائها بقاعة المؤتمرات الكبري بالكلية، تحت رعاية الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور عادل العدوى وزير الصحة، والدكتور خيري عبد الدايم نقيب الأطباء، والدكتور حسين خيري عميد كلية الطب، ووكلاء الكلية بالاضافة الى حضور ومشاركة لفيف من الأساتذة والأطباء فى التخصصات الطبية المختلفة.

وكرم  نصار  خريجي دفعة  2012 التي أطلق عليها دفعة دكتور محمود المناوى  الذي يصل عددهم الى 1500 طالب، كما كرم رواد الكلية من درجة أستاذ الى درجة نائب والذي يصل عددهم الى 31 طبيب.

وقال الدكتور عادل العدوى وزير الصحة فى كلمته بأن الوزارة ستتحمل مصاريف الدراسات العليا للأطباء بالتنسيق مع وزارة التعليم العالى، مؤكدا علي دور كلية طب قصر العينى الكبير كمنارة للتنوير الطبي في العالم العربي والشرق الأوسط.

وأعرب رئيس الجامعة عن سعادته البالغة بتخريج الدفعة الجديدة متمنياً لكل طبيب اكتساب المعارف والمهارات والخبرات المرتبطة بممارسة مهنة الطب والتميز دائماً من أجل إعلاء شأن مصر، فهى منارة العلم والعلماء وتظل دائماً مصدراً للنجاح والتفوق العلمى، كما أشاد نصار بالدور الذي يؤديه القصر العينى، موضحاً ايمانه بأن الطب علم يحيط بحياة البشر كما القانون، وأن مدرسة القصر العينى هى بيت الخبرة الطبية الأكبر والأعظم فى الشرق الأوسط.

وأشار الدكتور حسين خيري عميد الكلية فى كلمته الى شموخ القصر العينى بإعتباره أول وأكبر مدرسة فى الشرق الأوسط وما تحمله من رسالة سامية وهى تحقيق خدمات الرعاية الصحية لجميع فئات المجتمع فى ظل التحديات والمتغيرات التى تواجه الرعاية الصحية فى مصر والتى تتحقق بالعمل الجاد وبذل الجهد والاخلاص في العمل.

وأعرب الدكتور محمود المناوى أستاذ أمراض النساء والتوليد والذى سميت الدفعة باسمه عن بالغ سعادته وتهنئته بتخريج الدفعة الجديدة وتشريفه بأن اطلق اسمه عليها، مشيراً الى أن القصر العينى مدرسة طبية عريقة تم تأسيسها عام 1987 وانها رمز الطب فى مصر ورمز للتواصل الحضاري والعلمى والطبي الذى لا يتوقف، وأن طب قصر العينى يكرم العقل وابداعاته فهى المستقبل الذي يستشرقه الأمل والابداع.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى