مجلس عمداء جامعة القاهرة يناقش استعدادات الكليات لبدء الفصل الدراسي الثاني السبت المقبل

19/02/2014 06:39:40 ص

نصار: "الداخلية" وافقت رسميا علي بروتوكول التعاون لتأمين الجامعات من الخارج.. وإحالة أساتذة فريق "مرسي" الرئاسي للتحقيق

 

ناقش مجلس عمداء جامعة القاهرة خلال اجتماعه، اليوم، استعدادات كليات الجامعة لبدء الدراسة بالفصل الدراسي الثاني يوم السبت المقبل، وذلك فيما يتعلق بالإنتهاء من اعلان نتائج الفصل الدراسي الأول في جميع الكليات قبل 15 مارس المقبل، واعلان جداول المحاضرات للفصل الدراسي الثاني، وتوفير الكتب الدراسية والرعاية الإجتماعية والصحية للطلاب، وتأمين العملية التعليمية، واتخاذ التدابير اللازمة للوقاية من مرض الإنفلونزا الموسمية H1 H1.

واستعرض مجلس العمداء تقرير اللجنة المشكلة برئاسة نائب رئيس الجامعة لشؤون التعليم والطلاب بشأن التدابير الإحترازية لمواجهة الانفلونزا الموسميةH1 H1 بين الطلاب والتي تتم بالتنسيق مع لجنة مكافحة العدوى بوزارة الصحة والمجلس الأعلى للجامعات، وتشمل التواصل مع وزارة الصحة في توفير اجراءات الوقاية، وتطهير المدن الجامعية، ووجود أطباء بعيادات كليات الحقوق والتجارة والطب البيطري على مدار اليوم، وتجهيز غرف لحجز الحالات المشتبه بها في مستشفى الطلبة، وتوفير الأدوية اللازمة للعلاج، والتهوية الطبيعية في قاعات المحاضرات والمدرجات، وتوعية الطلاب من خلال مطويات ولقاءات مع الأطباء المتخصصين للتعريف بطرق الوقاية.

وقرر مجلس عمداء كليات جامعة القاهرة تأجيل التسكين بالمدن الجامعية لحين توافر كل مقومات الوقاية، وذلك بالتنسيق مع اللجنة القومية لمكافحة العدوى التابعة لوزارة الصحة والمجلس الأعلى للجامعات، وسيكون ذلك معلناً للطلاب وفي حدود اسبوعين. وقرر المجلس عدم احتساب فترة غياب الطلاب لسبب عدم التسكين في المدن الجامعية من نسبة الغياب عن المحاضرات في الكليات التي تشترط نسب للحضور.

وأكد الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة أن إدارة الجامعة سوف تسعى للتسكين في أقرب فرصة ممكنة بعد توافر الشروط الصحية للتسكين، ودعا الطلاب وأولياء أمورهم لتقدير هذا الظرف الاستثنائي حرصاً على سلامتهم وصحتهم.

واستعرض مجلس عمداء الجامعة اجراءات تأمين العملية التعليمية خلال الفصل الدراسي الثاني في اطار بروتوكول التعاون بين وزارة التعليم العالي والداخلية والمجلس الأعلى للجامعات بشأن تواجد الشرطة خارج أسوار الجامعة مع الإستعداد للتدخل في حال تعرض الجامعة لأي حالات شغب أو عنف بناء على طلب رئيس الجامعة أو من ينوبه، والسماح لوحدات الأمن الإداري بتفتيش سيارات القيادات الجامعية وأعضاء هيئة التدريس والعاملين. ودعا المجلس لضرورة تواجد جميع الأساتذة من اليوم الأول الدراسي لبدء الفصل الدراسي الثاني.

وناقش المجلس آليات تفعيل المادة 184 المضافة لقانون تنظيم الجامعات والتي تسمح لرئيس الجامعة فصل الطالب الذين يقوم بأعمال تخريبية أو يتسبب في تعطيل العملية التعليمية، وهي المادة التي صدر قرار جمهوري بشأنها أمس، وسيقوم كل عميد كلية بالإشراف على التحقيق مع الطالب وارساله لرئيس الجامعة لإتخاذ القرار في تقدير الفصل حسب حجم الفعل الذي يرتكبه الطالب.

وعقب انتهاء الإجتماع قال الدكتور جابر نصار في تصريحات صحفية أن وزارة الداخلية وافقت رسميا علي بروتوكول التعاون مع المجلس الأعلي للجامعات لتأمين الجامعات من الخارج والسماح لها بالدخول في حالة حدوث شغب أو فوضي، وذلك بطلب من رئيس الجامعة، لافتا النظر إلي أن الجامعة فصلت ما يقرب من 150 طالب علي مدار الفصل الدراسي الأول في وقائع تخريب وفوضي، بينهم 19 طالب تم فصلهم من المدينة الجامعية، وذلك لإعتدائهم علي طاقم التليفزيون المصري خلال تغطيته لأحد الفعاليات بالمدينة.

وأضاف نصار أنه تم فصل الدكتور عمرو دراج الأستاذ بكلية الهندسة ووزير التعتاون الدولي السابق، وذلك لتغيبه عن الجامعة منذ 26 ديسمبر الماضي، موضحا أن دراج طلب إجازة شهر والجامعة رفضت طلبه، وكذلك تم فصل الدكتور أحمد حسين بقسم اللغة الفرنسية بكلية الأداب، وتابع: الدكتور أحمد حسين هو صاحب الفيديو الشهير الذي يقوم فيه بسحل أحد الضباط في منطقة المهندسين، مستدركا: "سيتم فصل جميع من عمل في الفريق الرئاسي للدكتور محمد مرسي، وذلك بدون اذن من الجامعة".


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى