أستاذ بإعلام القاهرة يضع روشتة علمية لتفعيل دور الإعلام فى مواجهة الأزمات

09/02/2014 05:46:58 ص

سرعة مواجهة الشائعات..تزويد وسائل الإعلام بالمعلومات الدقيقة..تقديم رسائل توعية للجمهور.. التعامل بشفافية.. التكاتف مع الدولة في مواجهة الأزمات

 

قدم الدكتور عادل عبدالغفار، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة ومدير مركز الصفوة للإعلام والرأي العام، روشته علمية متكاملة لتفعيل دور الإعلام المصري في إدارة الأزمات التي يمر بها المجتمع الأن.

وأكد عبدالغفار خلال ورشة العمل التي عقدت بالتعاون بين وزارة البيئة ومؤسسة فردريش ناومان، حول تفعيل دور الإعلام في مواجهة الأزمات في المجتمع المصري، الأسبوع الماضي، علي ضرورة تنمية مهارات أخصائى الإعلام والعلاقات العامة بكافة الوزارات والهيئات الحكومية الخاصة بإدارة الأزمة على مستوى التنسيق مع الأجهزة المعنية لتوحيد الخطاب الإعلامى الخاص بمواجهة الأزمة فى الدولة، وسرعة مواجهة الشائعات التى تجد تربة خصبة للانتشار السريع فى الأوقات العصيبة، وسرعة تزويد وسائل الإعلام بالمعلومات الدقيقة حول تطورات الأزمة.

وكذلك تقديم رسائل التوعية للجمهور لترشيد سلوكياته فى التعامل مع الأزمة واستيعاب النتائج المترتبة عليها، وفتح قنوات التواصل مع وسائل الإعلام لنقل المعلومات إلى الجمهور لحظة بلحظة، والتعامل بشفافية واحترام مع وسائل الإعلام، وفتح قنوات التواصل مع الجمهور للرد على أى استفسارات ترد من الجمهور حول الأزمة وآثارها على المواطنين، والرصد الفورى لما يقدم حول الأزمة فى المواقع الإلكترونية وسرعة الرد عليها بموضوعية، والتحليل الموضوعى للآراء التى وردت فى وسائل الإعلام، والاستفادة من الآراء المستنيرة، لمعالجة أى قصور فى إدارة الأزمة.

وأشار عبدالغفار الذي يشغل أيضا المتحدث الرسمي بإسم جامعة القاهرة، إلى ضرورة تقليل فرص تقديم معلومات مضللة أو غير مكتملة يمكن أن تسبب بلبلة واضطراب لدى الرأى العام، وعقد المؤتمرات الصحفية إن كانت هناك حاجة إلى ذلك، لتوضيح التفاصيل للإعلاميين والرأى العام، والتنسيق مع البرامج التليفزيونية ومحررى الصحف لتقديم رسائل توعية للمواطنين أثناء حدوث الأزمة، وتوفير المصادر الفنية المتخصصة التى ترد على استفسارات الإعلاميين بشأن تطورات الأزمة، وتوظيف تكنولوجيا الاتصال الحديثة من خلال شبكة الإنترنت، ومواقع التواصل الاجتماعى، ورسائل المحمول فى سرعة الوصول للمواطنين برسائل التوعية.

كما طالب عبدالغفار وسائل الإعلام المصرية بتوخى الدقة فى نشر المعلومات التى قد تضر بالأمن القومى خلال الأزمة، والتوازن بين السبق الإعلامى والدقة فى النشر، ومراعاة التوازن بين تقديم المعلومات وطمأنة الرأى العام، والتكاتف مع الدولة فى مواجهة الأزمة للحد من الخسائر والآثار السلبية المترتبة عليها، وتحفيز المواطنين على المشاركة المجتمعية النشطة والتطوعية فى التعامل الإيجابى مع الأزمة.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى