"الأعلي للجامعات" يناقش بروتوكول التعاون مع "الداخلية" لتأمين الجامعة من الخارج والتدخل الفوري في حالة حدوث شغب بطلب من رئيس الجامعة

02/02/2014 06:26:48 ص

بدء التيرم الثاني في 22 فبراير الجاري.. و"الداخلية" مسئولة عن إنشاء إدارة لشرطة الجامعات لتأمين الأسوار من الخارج

 

عقد اليوم المجلس الأعلى للجامعات إجتماعاً، برئاسة الدكتور حسام عيسى نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم العالى، وبحضور الدكتور رمزى جورج وزير البحث العلمى وعضو المجلس، وذلك بمقر أمانة المجلس بجامعة القاهرة، وتم مناقشة  بروتوكول التعاون بين وزارتى التعليم العالى والداخلية والمجلس الأعلى للجامعات لتأمين الجامعات الحكومية.

وذكر المجلس –في بيان اليوم- أن البروتوكول يهدف إلى التنسيق بين كلا من وزارتى التعليم العالى والداخلية والمجلس الأعلى للجامعات لإتخاذ التدابير اللازمة فيما بينهم لضمان استقرار وتأمين العملية التعليمية، والعمل داخل الجامعات الحكومية، مع الاستعداد للتدخل الفورى والسريع لعناصر وزارة الداخلية فى حال تعرض الجامعات لأى حالات شغب أو اعتداءات من أى عناصر خارجية، أو لوجود حالات تمثل خطورة على الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس.

وأوضح المجلس أن مسئولية وزارة الداخلية تنحصر فى إنشاء إدارة لشرطة الجامعات تكون مهمتها تأمين الجامعات الحكومية من خلال التواجد الدائم لعناصر وزارة الداخلية خارج أسوار الحرم الجامعى، وكذلك الكليات خارج الحرم، وتأمين الحرم الجامعى من أى تعدى خارجى، أو محاولات سرقة مع الإستعداد للتدخل السريع فى حالة امتداد أعمال الشغب والاعتداءات داخل الحرم، وذلك بناء على طلب رئيس الجامعة أو من يحل محله مع اتخاذ الإجراءات القانونية ضد المعتدين، وكذلك توفير التدريب لأفراد الأمن الإدارى فى الجامعات.

ووافق المجلس على بدء الدراسة بالجامعات للفصل الدراسى الثانى في 22 فبراير الجارى، وذلك لإتاحة الفرصة أمام الجامعات الحكومية لصيانة المنشآت والمعامل والورش والمدن الجامعية قبل استئناف الدراسة، وكذلك قيام الجامعات بتنفيذ خطتها لتأمين العملية التعليمية.

وأكد الدكتور حسام عيسي على أهمية تطوير إستراتيجية البحث العلمي في مصر، وضرورة ربطها بالصناعة وكافة قطاعات الإنتاج والخدمات وأن ترتبط بالمشكلات المجتمعية المختلفة، وعرض الدكتور رمزي جورج وزير البحث العلمي على المجلس مشاركته برؤيته في إستراتيجية البحث العلمي في مصر لتضاف إلى الرؤية التي تقوم بها وزارة البحث العلمي ويبنى على ذلك إستراتيجية موحدة للبحث العلمي.

كما وافق المجلس على اقتراح جامعة الزقازيق بإنشاء درجة الماجستير في مكافحة العدوى بكلية الطب، كما وافق على إنشاء درجة الدكتوراه في جراحة الأوعية الدموية بكلية الطب بجامعة بني سويف، وإنشاء درجة الماجستير في جراحة القلب والصدر بكلية طب جامعة بنها، وإنشاء كلية للحقوق بجامعة سوهاج بمقر الجامعة الجديد بالكوامل، كما وافق المجلس على تمثيل الكليات النظرية في اللجنة القومية للمكتبات الرقمية.

وأحيط المجلس علما بإحراز جامعة كفر الشيخ للمركز 130 على مستوى العالم في تصنيف الجامعات الخضراء صديقة البيئة، ويعتمد هذا التصنيف على عدد من المعايير وهي التعليم والبنية التحتية، والمساحات الخضراء والأرصفة التي تلبي متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة، والمقومات البحثية.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى