بيان مجلس ادارة النادي

19/01/2014 08:13:32 ص

لقد عزف مجلس إدارة نادى أعضاء هيئة تدريس جامعة القاهرة فى الآونة الأخيرة عن التعليق على الأحداث الجارية داخل الجامعة رغم خطورتها وجسامتها وذلك من منطلق تفهمه للانقسام الحاد فى المجتمع، وسعيا لتهيئة المناخ  لرأب الصدع العميق الذى حدث فى المجتمع المصرى ، ولكن وصل الأمر إلي حد اللامعقول. إذ من غير المقبول المبادرة باستخدام الرصاص الحى والقسوة المفرطة مع أى فصيل من المجتمع وهناك القانون المدنى الكفيل بمحاسبة المخطئ وردع أى تجاوز بصورة سلمية، كما أن وضع ميثاق شرف إعلامي لا يمكن أن يعنى إسكات كل معارض وقصف قلم كل ناقد.  

لقد  تابع مجلس إدارة النادى بمزيد من القلق والانزعاج الأحداث الدامية الأخيرة من اعتداءات على طلبة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس داخل أسوار الجامعة والتى سال فيها المزيد من الدماء داخل "الحرم الجامعي" ونتج عنه مقتل ثلاثة من الطلاب واصابة العشرات باصابات بعضها خطيرة ثم انتهى المشهد كسابقه بكيل التهم جزافا إلى فصيل بعينه دون إجراء تحقيق أو تقديم دليل بينما أولى قواعد الحيدة في الحكم على الأشياء أن " البينة على المدعي واليمين على من أنكر".

إن مجلس الإدارة يطالب إدارة الجامعة ممثلة فى رئيسها المنتخب بتحمل أمانة الحفاظ على حياة وكرامة كل من بالجامعة من عاملين وطلاب وأعضاء هيئة تدريس وذلك بالمبادرة باتخاذ الآتى :

1- المطالبة بالإنجاز العاجل للتحقيقات الجارية بصورة جادة وشفافة وتشكيل لجنة تحقيق داخلية ومستقلة لجمع وتوثيق شهادات شهود العيان فيما حدث من جرائم لمعرفة الفاعل الحقيقى لهذه الجرائم حتى يُقتص منه، والإعلان عن نتائج تلك التحقيقات والشهادات.

2- تشكيل لجنة من أساتذة الجامعة والمحامين لزيارة كافة المعتقلين من أبناء الجامعة - عاملين وطلابا وأعضاء هيئة تدريس- للتأكيد على الجهات المختصة عدم قبول الجامعة المماطلة المتعمدة فى سير التحقيق معهم ولمطالبة تلك الجهات بضرورة تحسين ظروف احتجازهم لتستوفى الحد الأدنى من معايير حقوق الإنسان والتى تتواتر الأنباء من ذويهم أنها منتهكة بصورة فجة.

3- العمل بصورة سريعة على استخدام التقنيات الحديثة  لمراقبة وتأمين مداخل الجامعة لمساعدة أمن الجامعة على القيام بمهمته ومن ثم الحيلولة دون استدعاء الشرطة التى ينتهى تدخلها بنتائج مأساوية شهدناها جميعا.

آملين أن تنتهى هذه الغمة التى تكاد تعصف بالمجتمع وأن نستعلى جميعا على خلافاتنا مغلّبين مصلحة الوطن فوق كل مصلحة، نسال العلىّ القدير أن يحفظ مصرنا وجامعاتنا من كل سوء

 

القاهرة في 19 يناير 2014

مجلس الإدارة


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى