جامعة حلوان تستقبل طلاب كلية الطب سبتمبر القادم

09/12/2013 05:26:56 ص

تستقبل  جامعة حلوان  طلاب  كلية الطب بدءاً من سبتمبر 2014 المقبل في المبنى المخصص لكلية الطب بالحرم الجامعي بعين حلوان، حيث سيتم قبول طلاب الفرقة الدراسية الخامسة عن طريق التحويل من الجامعات الأخرى، لحين اكتمال التجهيزات والمعامل لاستقبال  دفعة جديدة من الطلاب، لتكون الكلية رقم 21 في منظومة كليات الجامعة.

وقال الدكتور ممدوح مهدي، القائم بعمل عميد الكلية، أنه تم الإستعانة بالكوادر الهندسية والمعمارية بقسم العمارة بكلية الفنون الجميلة للتخطيط للأقسام الأكاديمية المختلفة داخل المبنى الجديد للكلية، والذي يشتمل على الأقسام الأكاديمية للسنوات الدراسية الثلاث الأولى بالإضافة الى إدارة الكلية والعاملين، على أن تتم الدراسة في باقي السنوات العملية بمقر مستشفى  بدر، والتي تم الإنتهاء من نقل ملكيتها للجامعة مؤخراً بناءً على القرار الصادر من مجلس الوزراء بإنشاء كلية طب جديدة بجامعة حلوان في 19 سبتمبر الماضي.

وأضاف مهدي –في بيان اليوم- أنه تم وضع التجهيزات النهائية لبداية عمل المستشفى لتقديم خدمة طبية علاجية متميزة اعتباراً من العام المقبل، كما تم التواصل مع وزارة الاسكان والمجتمعات العمرانية الجديدة لتخصيص مساحة عشرة أفدنة مجاورة للمستشفى لعمل التوسعات اللازمة لرفع القدرة السريرية بالمستشفى الى 300 سرير وزيادة عدد غرف العمليات وأقسام الطوارئ والأشعة والأطفال المبتسرين، كما عملت الجامعة على فتح باب التبرعات للمستشفى على حساب بنكي وتشكيل لجنة عليا من الجامعة لإتمام التجهيزات.

وأشار مهدي إلي أن هذا بجانب العمل على تطوير مستشفى الطلبة بحلون لرفع القدرة السريرية  الى 200 سرير، وتطوير أقسام العمليات ووحدات غسيل الكلى والرعاية المركزة بها، لتصبح جزء من تدريب الطلبة  في مرحلتي الدراسة والدراسات العليا، وتقديم الخدمات لأهالي منطقة حلوان، موضحا أن الجامعة تعمل على تعيين الكودار البشرية من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية من خلال نشر الإعلانات والتقديم لها بجانب قبول النقل من الجامعات الأخرى من الوظائف المماثلة  لمن يرغب في ذلك.

وأضاف أن كلية الطب قامت بعمل بروتوكولي التعاون الأول مع كلية الطب جامعة هامبورج بألمانيا الموقعة في ألمانيا يناير 2013، لتفعيل التعاون المشترك وتبادل الخبرات وأسلوب التدريس والتدريب مع الجانب الألماني، والبروتوكول الثاني مع كلية الطب جامعة عين شمس في مجالي الدراسة والأبحاث، وذلك لتستطيع الكلية بدء عملها بشكل متميز وفعال.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى