مجلس عمداء جامعة القاهرة: أحداث سقوط الطائرة الروسية شهدت تدخلات غير مهنية وتفتقر إلي الحياد وتهدف لحصار مصر الإقتصادي

08/11/2015 05:38:52 ص

المجلس يدعو الجميع إلى التكاتف والوحدة والعمل وتنظيم رحلات إلى المقاصد السياحية فى شرم الشيخ وغيرها

 

أصدر مجلس عمداء جامعة القاهرة خلال إجتماعه اليوم الأحد، بيانا بشأن التطورات التى صاحبت حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء، حيث تطورت الأحداث والتدخلات فى التحقيقات بصورة غير مهنية، أو علمية تفتقر إلى الحياد أو حسن النية ولا تسعى إلى توخى الحقيقة وتقريرها، وإنما تبتغى معاقبة شعب وأمة بحصار اقتصادى بلا أى مبرر وضرب مقدرات مصدر من مصادر دخله وهو السياحة.

وأضاف مجلس العمداء أن حوادث الطيران فى كل دول العالم تستلزم تحقيقات موسعة تستغرق وقتاً طويلاً حتى يتبين أهل الإختصاص أسبابها والمسئول عنها، وثمة حوادث حدثت منذ سنوات طوال لم تسفر التحقيقات عن نتيجة حتى الآن.

وتابع البيان إن استباق نتائج التحقيقات والسعى إلى فرض رؤى ووجهات نظر حول حادث الطائرة الروسية لدى الرأى العام الدولى إنما يقطع بتعمد هؤلاء فرض وجهة نظرهم على المحققين، وهو الأمر الذى يأباه كل منطق سليم.

وأكد مجلس عمداء جامعة القاهرة علي تضامن الشعب المصرى كله فى مواجهة هذه السياسات غير المحايدة والتدخلات غير المسبوقة فى تحقيقات فنية، ويدعو الجميع إلى التكاتف والإنصهار فى المصلحة الوطنية العليا.

وأشار مجلس العمداء  إلي أن الأمر اليوم ليس أمر حكومة ومعارضة، وليس الأمر أمر مشاحنة سياسية بين أطراف يمكن أن تختلف، فالأمر يتعلق بمستقبل المصريين وحياتهم.

وأكد بيان مجلس العمداء إن ما حققته مصر الدولة ومصر الشعب فى حربها ضد الإرهاب إنما مثل شوكة فى ظهر المخططات التى تدعو منذ مدة طويلة لتقسيم العالم العربى وشرذمته وفنائه.

ودعا مجلس عمداء جامعة القاهرة في بيانه، الجميع إلى التكاتف والوحدة والعمل حتى تتخطى مصر والمصريون هذا الأمر، كما دعا المصريين أفراداً ومؤسسات لتنظيم رحلات إلى المقاصد السياحية فى شرم الشيخ وغيرها، وأهاب بجميع المصريين بالخارج قضاء إجازاتهم فى مصر واعتبار ذلك فرض عين وطنى يجب ألا يتخلف عنه كل محب لوطنه، وذلك حتى نساهم جميعاً فى جبر بعض الضرر الذى يمكن أن يصيب هذه الصناعة المهمة للاقتصاد الوطنى.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى