جامعة القاهرة: إتخاذ الإجراءات القانونية لإسترداد مبني الجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى

01/09/2015 05:07:39 ص

أكدت جامعة القاهرة إنها سوف تتخذ كافة الإجراءات القانونية لإخلاء مبنى تابع لها بالدقى تشغله الجامعة المصرية للتعليم الالكترونى كمقر مؤقت، وتسليمه لجامعة القاهرة فى أسرع وقت ممكن.

ذكرت الجامعة –في بيان اليوم- أن جامعة القاهرة قد سلمت المبنى الكائن فى 33 ش المساحة بالدقى بالكامل إلى الجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى بتاريخ 14 مارس 2007، وذلك لمدة لا تزيد عن خمس سنوات كمقر مؤقت، وعلى أساس إعادة تأهيل المبنى على نفقة الجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى وبدون أى مقابل آخر، وتسليمه لجامعة القاهرة فى 13 مارس 2012، وبشرط أن تتخذ الجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى شكل الجامعة الأهلية، إلا أن الأمر، كما قال بيان الجامعة، انتهى إلى أن تكون جامعة خاصة وهو مايتعارض مع القانون.

وأوضحت الجامعة أنه لا يجوز بأى حال من الأحوال تخصيص المال العام الذى تملكه جامعة القاهرة لصالح جامعة خاصة أيآ كان مسماها أو شكلها القانونى.

وتابعت: وقد مضي أكثر من ثلاث سنوات على انتهاء المدة المتفق عليها وهى خمس سنوات، ولم تتخذ الجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى أية خطوة لتسليم المبنى إلى جامعة القاهرة، مشيره إلي أنه قد صدر  قرار رىْيس مجلس الوزراء، بعد دراسة قانونية لهينة مستشارى مجلس الوزراء برد المقر لجامعة القاهرة، حيث خلصت الدراسة الفانونية الى أن استمرار الجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى فى المبنى التابع لجامعة القاهرة غير قائم على أى سند قانونى مما يستوجب تسليمه فوراً لجامعة القاهرة.

وأوضح بيان جامعة القاهرة أن الجامعة سوف تتخذ كافة الإجراءات القانونية لإسترداد مبناها من الجامعة المصرية للتعليم الإلكترونى نظراً لحاجتها الشديدة إليه، فضلاً على أن استمرار هذا الوضع يخالف صحيح القانون. 


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى