فوز فريق طلاب كلية الهندسة بجامعة القاهرة بالمركز الرابع في مسابقة عالمية للسيارات الصديقة للبيئة

04/03/2015 06:08:07 ص

فاز فريق من كلية الهندسة بجامعة القاهرة بالمركز الرابع، خلال تمثيلهم لمصر، في مارثون شل البيئي لعام 2015 والذي أقيم بالعاصمة الفلبينية "مانيلا" خلال الفترة من 26 فبراير إلى أول مارس 2015، وهي المسابقة العالمية التي تنظمها شركة شل بين فرق من الطلاب في كبرى الجامعات على مستوى العالم لتصميم وتصنيع السيارات الموفرة للوقود "الصديقة للبيئة".

وقد حصل فريق كلية الهندسة بجامعة القاهرة على المركز الرابع فى فئة سيارات الضاحية التى تعمل بالبنزين، كما حصل الفريق على جائزة التواصل، وهى جائزة مخصصة لأكثر الفرق توعية بأفكار وأهداف المسابقة التي تتلخص في التشجيع على ترشيد إستهلاك الطاقة وكذلك المحافظة على البيئة.

أعلن ذلك الدكتور شريف مراد عميد كلية الهندسة بجامعة القاهرة، وأوضح أن الكلية شاركت بسيارتين موفرتين للبنزين في تصنيفي نماذج السيارات، بالسيارة حورس والسيارة أنوبيس فى فىْة سيارات الضاحية.

وحصلت سيارة الفريق أنوبيس علي المركز الرابع في مسابقة فئة سيارات الضاحية الموفرة للبنزين من بين 15 سيارة مشاركة فى ذات الفئة، حيث قطعت السيارة 57 كم بإستخدام لتر واحد فقط من البنزين، حيث تقاس النتائج بمن يمكنه القيادة إلى أبعد مسافة ممكنة بإستهلاك مايعادل 1 كيلو وات في الساعة من الكهرباء أو لتر واحد من الوقود.

جدير بالذكر أن ماراثون شركة شل البيئي يعتمد علي قيام الطلاب من جميع أنحاء العالم بتصميم وتصنيع سيارات موفرة للطاقة فائقة الكفائة، حيث أن الفريق الفائز هو الفريق الذي تقطع سيارته أكبر مسافة باستخدام أقل قدر من الوقود، وقام فريق كلية الهندسة بجامعة القاهرة بالعمل علي تصميم وتصنيع السيارتين بالكامل في مصر علي مدار العام الماضي، وقد تم تصميم وتنفيذ جسم السيارة من الألياف الزجاجية.

وكان رئيس الوزراء المهندس ابراهيم محلب قد شاهد السيارة في ديسمبرمن العام الماضي خلال احتفالية جامعة القاهرة بعيد العلم وتم تجربتها دعمآ للطلاب بعد أن حقق الفريق المركز الثامن خلال عام 2014 فى منافسة مع أكثر من 120 فريق ممثل لجامعات 17 دولة.

ومن جانبه أعرب الدكتور جابر نصار رىْيس جامعة القاهرة عن سعادته بإنجاز طلاب كلية الهندسة وتقديره لدور كلية الهندسة في تنمية قدرات طلابها، وقال أن إنجاز طلاب كلية الهندسة غير مسبوق، حيث سبق فوز الفريق الطلابى بالمركز الثامن بمسابقة دولية العام الماضى للسيارات الموفرة للطاقة، وكذلك فوزهم بالمركز التاسع في مسابقة روفر الدولية للجامعات في إبريل من العام الماضي في أمريكا لتصنيع مركبة إستكشافية تعمل فى الفضاء، مؤكدا أن الجامعة تدعم الطلاب الموهوبين في جميع المجالات وتقدم لهم العون لتنمية مواهبهم.

وقد تكون فريق الكلية من مجموعة من طلاب أقسام القوى الميكانيكية والتصميم الميكانيكى والانتاج والطيران والفضاء والالكترونيات والاتصالات وهم: إسلام تيسير وأحمد كرم ومحمد عبدالهادى وحامد جمال وأحمد علي وأحمد حسين وباهر الشيمي وأسماء إسماعيل وأحمد السيد ويوسف لبيب وعمرو عصام وعبدالكريم الليثي وأحمد حلمي وسماح إبراهيم وإسلام الطباخ، بالاضافة الى عدد آخر من أعضاء الفريق  الذين لم يتمكنوا من السفر، وعمل الفريق تحت إشراف الدكتور اسامة البحار والدكتور عمر حزين بقسم هندسة القوى الميكانيكي، والدكتور محمود عبد ربه بقسم التصميم الميكانيكى والانتاج.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى