جامعة القاهرة تطلق إصدارًا جديدًا من مجلة "هرمس" المتخصصة في العلوم الإنسانية

10/12/2014 06:21:26 ص

أطلق مركز جامعة القاهرة للغات الأجنبية والترجمة إصداراً جديدا من مجلة "هرمس" المتخصصة في نشر البحوث في مجال العلوم الإنسانسة والإجتماعية باللغتين العربية واللغات الأجنبية.

وتصدر "هرمس" ضمن أعمال مشروع جامعة القاهرة للترجمة الذي يتم من خلال مركز اللغات والترجمة بالجامعة برعاية الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة القاهرة وبإشراف الدكتورة أمانى بدوي مدير المركز، بهدف دعم النشر العلمي بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين في مصر والعالم العربي في مجال البحوث والدراسات الإنسانية والإجتماعية.

وتضمن الإصدار الجديد من "هرمس" (والتي تعني حامل الحكمة للبشر)، عدة مقالات وبحوث وتقارير تم تحكيمها من خلال علماء ومتخصصين كبار.

ويحمل القسم العربي في "هرمس" دراسة ميدانية مهمة على عينة من الشباب المصري بالقاهرة حول برامج التليفزيون المصري وقضايا الشباب للباحث محمود عبد الجواد باحث دكتوراه بكلية الإعلام جامعة القاهرة، واستهدفت الدراسة التعرف على طبيعة تأثير برامج التليفزيون المصري الشبابية على الشباب، ومدى استطاعة التليفزيون المصري عبر برامج الشباب أن يعكس قضايا الشباب ومشكلاتهم، والوقوف على أبرز القضايا التي تناولتها برامج الشباب في التليفزيون المصري، وكذلك الوقوف على القصور الذي تعاني منه برامج الشباب في التليفزيون المصري، ومقترحات الشباب في برامج التليفزيون الشبابي.

وقام الباحث بدراسة ميدانية على عينة قوامها 427 مفردة من طلاب جامعات  القاهرة وعين شمس والأزهر والجامعة الفرنسية،  وتم اختيار فرق دراسىية محددة مع مراعاة  التناسب بين الإناث والذكور.

ومن أبرز ما كشفته الدراسة أن هناك قضايا تمس الشباب لا يناقشها التليفزيون المصري أو يسلط الضوء عليها ومن بينها القضايا الدينية وغياب القدوة وضعف الإنتماء والولاء الوطني.

وأظهرت  الدراسة أن ثلثي عينة الدراسة من الشباب يرون أن التليفزيون المصري لا يمنحهم الفرصة الكافية لعرض مشاكلهم. وأشارت الدراسة كذلك إلى أن أهم مقترحات الشباب لتطوير برامج التليفزيون الشبابية، هي مناقشة الموضوعات بحرية أكثر وبدون رقابة، يليها تناول قضايا تمس الشباب بشكل أكبر واستضافة مسؤولين قادرين على حل مشاكلهم. وأظهرت الدراسة أن أعلى نسبة من الشباب ترى أن التليفزيون لايعطيهم فرصة لعرض مشاكلهم هو شباب جامعة القاهرة يليهم شباب الجامعات الخاصة ثم شباب جامعة الأزهر وأخيرًا شباب جامعة عين شمس.

ومن الدراسات الأخرى التي تضمنها إصدار "هرمس" الجديد دراسة تاريخية وأثرية عن مدينة الزهراء الملوكية للدكتور جمال عبد الكريم الأستاذ بقسم اللغة الإسبانية بكلية الآداب جامعة القاهرة، وتطرقت الدراسة إلى الجوانب التاريخية والأثرية لمدينة الزهراء الملوكية، وهي المدينة التي أمر ببنائها عبد الرحمن الناصر الأندلسي عام 936 ميلادية بعد إعلان خلافته بقرطبة عاصمة الخلافة الإسلامية في الغرب وتبعد كيلومترات من العاصمة قرطبة، وهي مدينة تحتل المقام الأول في تاريخ الفن الأندلسي والمعماري في أزهى عصور اسبانيا الإسلامية.

وضم القسم الأجنبي في "هرمس" عدة دراسات من بينها، دراسة للدكتور مصطفى النشار عن فلسفة المستقبل التي تعني تأمل وقراءة صورة المستقبل على أصعدة عديدة من مستقبل الحياة الإقتصادية والسياسية إلى مستقبل التطورات العلمية والتكنولوجية التي ستشهدها البشرية، وتناول فيها بعض الكتابات التي تطرح تصورات المستقبل حتى نهاية الألفية، ودراسة أخرى باللغة الأسبانية للدكتوره هناء العايدي عن شاعرات الأندلس التي أسهمن في إثراء الأدب الأندلسي.

وقالت الدكتوره أماني بدوي مدير مركز جامعة القاهرة للغات الأجنبية والترجمة أن مجلس إدارة المركز أقر في اجتماعه الأخير برئاسة الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة على خطة تطوير إدارة الترجمة لإنجاز المشروعات الثقافية والمجلات العلمية التي يصدرها المركز ومشاركة المركزفي المؤتمرات الدولية والمحلية وتمويل المشروعات الثقافية غير الهادفة للربح.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى