وزير التعليم العالي: جامعة السويس في حاجة لفتح تخصصات جديدة في مجال هندسة المواني والملاحة البحرية والعلوم الانسانية

08/11/2014 02:48:28 ص

اكد الدكتور السيد أحمد عبد الخالق وزير التعليم العالي على الدور الهام الذي تلعبه جامعة السويس في محافظة السويس وجنوب سيناء، مشيداً بمستوى الأداء والإنجازات التي حققتها الجامعة في الفترة الماضية رغم حداثة إنشائها.

جاء ذلك خلال كلمته التي ألقاها أمس الأول في الحفل الذي أقامته جامعة السويس بمناسبة وضع حجر الأساس لعدد من المنشآت التعليمية والطبية والخدمية بالجامعة، وذلك بحضور اللواء العربي السروي محافظ السويس، واللواء محمد عبد اللاه رئيس أركان الجيش الثالث الميداني والدكتور ماهر مصباح رئيس الجامعة وعدد من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة. وأضاف الوزير أن دور الجامعة لا يتوقف فقط على تقديم المشروعات البحثية بل لابد أن تسعى إلى تقديم برامج جديدة تلبي حاجة المجتمع، مشيراً إلى أن جامعة السويس بحاجة إلى فتح تخصصات جديدة في مجال هندسة الموانئ والملاحة البحرية وكذا في مجال العلوم الإنسانية.

ومن جانبه أكد الدكتور ماهر مصباح رئيس الجامعة على أن جامعة السويس تحمل أهدافاً ورؤى صاغتها الحاجة في منطقة السويس وجنوب سيناء، حيث تسعى الجامعة لاستكمال مقومات التعليم العالي وخدمة وتنمية المجتمع.

وأضاف مصباح أن الجامعة لا تدخر جهداً من أجل تحقيق أهداف التنمية الشاملة التي تنشدها مصر من خلال استحداث برامج جديدة والتفاعل مع الجامعات المتميزة في الداخل والخارج، موجهاً الشكر للقوات المسلحة على تعاونها اللا محدود ممثلة في الجيش الثالث الميداني.

ومن ناحية أخرى تفقد الدكتور السيد عبد الخالق وزير التعليم العالي أعمال بناء سور جامعة السويس وموقع المجمع الطبي الذي يحتوي على خمس كليات: الطب، الصيدلة، العلاج الطبيعي، طب الأسنان، التمريض بتكلفة قدرها 870 مليون جنيه وعلى مساحة قدرها 43 فداناً، وذلك بدعم من القوات المسلحة ومحافظة السويس ورجال الأعمال والشركات الاستثمارية بخليج السويس.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى