معهد كونفوشيوس بجـامـعــة القاهـرة ينظـم منتـدى ثقافى حول التجربة الصينية فى التنميـة

03/06/2013 06:42:28 ص

نظم معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية بجامعة القاهرة، المنتدى الثقافى الصينى الأول برعاية الدكتور حسام كامل رئيس الجامعة، وبحضور سفير الصين بالقاهرة سونغ أى جوا، والمستشار السياسى لسفارة الصين بالقاهرة خوا شين، ونخبة من الخبراء المتخصصين فى العلاقات المصرية الصينية.

وافتتح أعمال المنتدى الدكتور عز الدين أبو ستيت نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، والذى أكد فى كلمته الافتتاحية أن الصين تحولت من مبدأ الصراع الطبقى الى مهمة البناء الاقتصادى، وما حققته فى الاصلاح خلال العقدين الأخيرين من القرن العشرين جعل الأحوال الاقتصادية والاجتماعية الصينية تتغير تغيرا عميقا، ولذلك كان من الطبيعى أن يصاحب النمو الاقتصادى الكبير للصين توجهات جديدة فى الدبلوماسية والسياسة الخارجية.

وأشار السفير الصينى بالقاهرة سونغ أى جوا أن الصين نجحت فى أن تثبت للعالم قدرتها على تأمين متطلبات الحياة المعيشية لسكانها من خلال السياسات الاصلاحية فى الاقتصاد وتبنى خطط تنموية مستدامة.

وقالت الدكتورة رحاب محمود مديرة معهد كونفوشيوس بجامعة القاهرة أن المنتدى الذى نظمه معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة الصينية، على مدى يومين بقاعة المؤتمرات بالجامعة استهدف القاء الضوء على الأوضاع الاقتصادية  والاجتماعية الصينية والعلاقات المصرية الصينية، وإمكانية استفادة مصر من التجربة الصينية الرائدة فى التنمية الاقتصادية، الى جانب القاء الضوء على سياسة الصين الخارجية.

وأكد الخبراء المشاركون فى أعمال المنتدى أن الحكومة الصينية تواجه مشكلة اجتماعية تتعلق بالفجوة فى الدخل بين الريف والمدن وبين العاملين فى المهن والوظائف المختلفة فى نفس المكان، إلا أنهم أشاروا الى أن الصين قادرة على تحقيق نظام للدخل أكثر عدلا من خلال السياسات الإصلاحية التى تقوم بها  فى الوقت الحالى لتقريب الفجوة فى الدخل بين المناطق المختلفة.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى