"التعليم العالي": أكاديمية "الشروق" بريئة من وفاة الطالب محمد الطوخي

01/06/2013 06:40:05 ص

أعلن الدكتور أحمد فرحات رئيس قطاع التعليم بوزارة التعليم العالي عن نتيجة تقرير لجنة تقصي الحقائق المشكلة بالقرار الوزاري رقم 1108 بتاريخ  4 مايو الماضي، حول وفاة الطالب محمد ممدوح علدالعزيز بالمعهد العالي للهندسة بأكاديمية الشروق.

وأوضح فرحات في بيان اليوم أن اللجنة اجتمعت بتاريخ 29 ابريل الماضي بمكتب عميد المعهد وقامت بمناقشة الإدارة الطبية بالمعهد وبعض ممثلي اتحاد الطلاب وزملاء الطالب المتوفى، ثم توجهت اللجنة إلى مستشفى نور الشروق للوقوف على حالة الطالب الطبية بعد نقله من المعهد وقبل نقله إلى المركز الطبي العالمي.

وأضاف فرحات أن اللجنة توجهت إلى المركز الطبي العالمي بطريق مصر الإسماعيلية للوقوف على التقرير الخاص بالطالب المتوفى، وبناء على ما سبق وبعد الحصول على كافة التقارير الطبية فقد انتهت اللجنة إلى ما يلي: الحالة المرضية للطالب المتوفى بدأت قبل وفاته بفترة تقترب من أسبوعين وقد تزيد.

واستكمل فرحات: السبب المباشر للوفاة هو فشل وظائف التنفس والدورة الدموية نتيجة نزيف حاد بالمخ، وأن نزيف المخ المؤدي للوفاة نتج عن حالته المرضية "الليوكيميا، وانخفاض مستوى الصفائح الدموية وارتفاع نسبة حدوث التجلط المنتشر داخل الأوعية الدموية"، وليس نتيجة خطأ طبي بالعلاج داخل المعهد.

وتابع: القئ الدموي لم يكن بسبب عقار الريومافين ولكنه أيضاً بسبب حالته المرضية نظراً لعامل الوقت، وهناك إهمال وتقصير طبي من الطبيب المناظر للحالة تمثل في التأخر في مناظرة الحالة، وعدم تركيب خط وريدي وإعطاء محاليل، وعدم مصاحبة المريض أثناء نقله في حالة تشنج، ولكن هذا الإهمال ليس هو السبب في وفاة الطالب، نظراً لخطورة حالته المرضية كما أشارت إليه نتائج التحاليل والأشعة المقطعية على المخ مع صعوبة التدخل الجراحي واستكمال التحاليل.

وأكد فرحات أن اللجنة قامت بعمل بعض التوصيات الآتية منها: توفير سيارة إسعاف بالمعهد لسرعة نقل الحالات المرضية إلى المستشفيات المتخصصة للعلاج، وتغيير المعتقد عند أطباء وممرضات المعهد بأن دورهم يشمل الإسعافات الأولية اللازمة للحفاظ على حياة الطلاب والعاملين بالمعهد لحين نقلهم إلى المستشفيات المتخصصة حال تعرضهم لأزمات صحية، والنظر في كيفية تعيين أطباء وممرضات المعهد بحيث يكون معيار الكفاءة هو المعيار الأساسي في التعيين.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى