طلاب أكاديمية الشروق: لم نكن سببا في تعطيل الدراسة ونحمّل "الإدارة" مسئولية وفاة "الطوخي"

09/05/2013 07:38:25 ص

أكد طلاب أكاديمية الشروق المعتصمين لليوم الثالث علي التوالي، تنديدا لوفاة زميلهم محمد الطوخي، علي استمرار اعتصامهم، لحين الاستجابة لمطالبهم والتي علي رأسها إقالة مجلس إدارة الأكاديمية وأطباء الرعاية الصحية ومحاسبتهم، نتيجة ما وصفوه بـ"الإهمال".


وأصدر الطلاب بيان أكدوا فيه علي أن المطلب الأول والرئيسي للإعتصام هو أن الإدارة تتحمل مسئوليتها الكاملة في وفاة الطوخي وتقديم استقالتها فورا، رافضين قرار تعليق الدراسة وأنهم لم يكونوا سببا في تعطيلها.


وأضاف الطلاب في البيان: احترامنا الكامل للجهود المشكورة من أعضاء هيئة التدريس، ولكننا نرفض البيان الصادر منهم لبعده عن المطالب الأساسية للإعتصام، وتابع: نرفض تماما أسلوب تعامل الإدارة مع الموقف، بمحاولة تهدئة الأوضاع وجلب سيارة اسعاف غير مجهزة والتعامل مع طلاب لا يمثلونا في أي شئ.


ورحب الطلاب بلجنة تقصي الحقائق التي شكلها وزير التعليم العالي، واستعدادهم للمشاركة الجادة في التحقيقات، وليست كما زعمت الإدارة بأننا رافضين لعملها، ولكي تتبين لنا الحقيقة في أقرب وقت ممكن، خاتمين بيانهم بـ"فلتصحو الضمائر لأن أعين الحق ساهرة دوما لا تنام".

وأكد الدكتور مصطفي مسعد وزير التعليم العالي أن لجنة تقصي الحقائق بدأت عملها اليوم، لمعرفة الأسباب الحقيقة وراء وفاة الطالب محمد الطوخي، ومحاسبة المقصرين، فيما استنكر الطلاب بدء عمل لجنة تقصي الحقائق وسط قرار تعليق الدراسة ، وتساءل الطلاب : كيف تأتي اللجنة في ظل تعطل الدراسة وعدم وجود طلبة، وكيف ستتقصي عن الحقائق ومن ستسأل لتعرف الحقيقة؟.


إنضم للقائمة البريدية
البريد الإلكترونى